أخبار عربية

تونس : اتهام وزير الصحة المقال باتخاذ قرارات شعبوية وإجرامية

اتهم رئيس وزراء تونس هشام المشيشي وزير الصحة المقال فوزي المهدي، باتخاذ قرارات “شعبوية وإجرامية” بعد أن شهدت مراكز التطعيم التي فتحت أمس بشكل استثنائي لاستقبال الشبان اكتظاظاً وفوضى عارمة.

وتدفق عشرات الالاف من الشبان على مراكز التطعيم رغم عدم توفر سوى كمية محدودة من اللقاحات، وشهدت المراكز عنفاً واقتحاماً للمراكز وتهشيم الأبواب في بعض المراكز بينما أغلقت اخرى أبوابها بسرعة.

وكان المشيشي أقال وزير الصحة في وقت سابق وسط تبادل للاتهامات بشأن الأداء في مكافحة التفشي السريع للإصابات والوفيات بكوفيد-19 وبطء حملة التطعيم.

وقال في بيان “نبهت الوزير إلى إمكانية نقص الأكسجين ولكنه لم يتخذ القرارات المناسبة وقمت باتخاذ القرارات بنفسي”، ‬‬‬‬‬‬وأضاف أن “استدعاء كل التونسيين للتطعيم يوم عيد الأضحى قرار شعبوي ويمكن وصفه بأنه إجرامي ويهدد صحة التونسيين والسلم الاجتماعي”.‬‬

ويشتكي التونسيون من بطء شديد في حملة التطعيم، حيث لم يحصل سوى 940 ألف شخص فقط على تطعيم كامل من 11.6 مليون نسمة في المجمل في البلد.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزير الصحة المقال فوزي المهدي المقرب من الرئيس قيس سعيد، وسعيد في خلاف منذ أشهر مع المشيشي بسبب النزاع حول الصلاحيات والتحالفات السياسية. ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ ‭‭‭‭ ‭‬‬‬‬‬‬‬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى